« طلاب اليمن في الحوزات الدينية » اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم « طلاب اليمن في الحوزات الدينية » تعزية بمناسبة وفاة سماحة آية الله السيد محمود الهاشمي الشاهرودي (قدس الله سره) « طلاب اليمن في الحوزات الدينية » بحثٌ حول حُكم الخروج بالسيف قبل قيام الإمام المهدي (عج) « طلاب اليمن في الحوزات الدينية » مبادئ السياسة الخارجية للإمام الخميني د. السيد محمد الغريفي « طلاب اليمن في الحوزات الدينية » أمور في دائرة الاستفهام عن طالب العلم والحوزة « طلاب اليمن في الحوزات الدينية » كيف صار الإمام جعفر الصادق(ع) مذهباً؟ « طلاب اليمن في الحوزات الدينية » القتل في الجبهة لا يعني الهزيمة « طلاب اليمن في الحوزات الدينية » أبرز مواقف آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي في مراسم إحياء الذكرى السنوية الـ 27 لرحيل الإمام الخميني (قدّس سرّه) « طلاب اليمن في الحوزات الدينية » سماحة السيد حسن نصرالله يشيد بسياسات الجمهورية الاسلامية في مجال مکافحة الإرهاب « طلاب اليمن في الحوزات الدينية » ولاية الفقيه

Follow Us On FacebookFollow Us On TwitterFollow Us On Google PlusFollow Us On You Tube

» القائمة الرئيسية » علماء الأمة » قتل الشعب اليمني من قبل الحكومة السعودية أسوأ أشكال الإرهاب

قتل الشعب اليمني من قبل الحكومة السعودية أسوأ أشكال الإرهاب

قتل الشعب اليمني من قبل الحكومة السعودية أسوأ أشكال الإرهاب

قتل الشعب اليمني من قبل الحكومة السعودية أسوأ أشكال الإرهاب

أشار قائد الثورة الاسلامية  المعظم سماحة آية الله السيد علي الخامنئي، خلال استقباله عصر اليوم الاربعاء (2016/10/26) السيد ساولي نينيستو رئيس جمهورية فنلندا، الى ظاهرة الارهاب باعتبارها احدى المصائب المؤلمة التي تعاني منها البشرية، واصفاً المجازر الجماعية كالتي تنفذ ضد الشعب اليمني بأنها أسوأ اشكال الارهاب، وأضاف سماحته: ان مكافحة الارهاب بحاجة الى ارادة جادة من قبل جميع الذين لديهم نفوذ في القوى الدولية، وينبغي على عقلاء العالم والحكومات والقوى الشريفة في العالم، وضع خطة لمعالجة هذه الظاهرة.

واعتبر سماحة آية الله الخامنئي مواقف واجراءات اميركا وبعض الدول في مكافحة الارهاب بأنها غير جادة، وقال: ان هذه الدول تجري معادلاتها حيال جميع القضايا على أساس مصالحها، ولا تفكر باجتثاث وباء الارهاب سواء في العراق أو سوريا.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية المعظم قتل الشعب اليمني مثالاً لفقدان الارادة الجادة في مكافحة الارهاب، وقال: ان الارهاب لا يعني الاعمال الارهابية التي تقوم بها الجماعات المسلحة فقط، بل إن المجازر الجماعية ضد الشعوب من قبل بعض الدول، مثل الهجوم السعودي على مجلس عزاء في اليمن والذي أسفر عن مقتل واصابة المئات يعتبر أيضاً أسوأ اشكال الارهاب، وبالرغم من مرور عام وسبعة اشهر على هذه الممارسات، لم تلاحظ أية إرادة جادة لمكافحة هذه الظاهرة.

واكد قائد الثورة الاسلامية المعظم، أن موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية لتسوية الازمة السورية هو موقف منطقي ومبني على دعم الشعب والحكومة القانونية في سوريا، وأضاف سماحته: ان اميركا وبعض الحكومات الاخرى تصر على تغيير الحكومة السورية، بينما يجب تحديد الطرف البادئ بالحرب والجهات التي أججت الصراع، من أجل إنهاء الحرب.

واعتبر سماحته عدم اهتمام الامم المتحدة بقضية تحديد البادئ بالحرب التي شنها نظام صدام على ايران من عوامل اطالة أمد تلك الحرب، وقال: بطبيعة الحال بعد عدة سنوات من انتهاء الحرب المفروضة، فان الامين العام للامم المتحدة آنذاك والذي كان شخصاً شجاعاً وصاحب ضمير، اعتبر صدام بأنه هو البادئ بالحرب.

وانتقد سماحة آية الله الخامنئي من هذه الناحية مواقف الامين العام الحالي للامم المتحدة، واضاف: ان الامين العام للامم المتحدة أعلن صراحة أنه بسبب اعتماد المنظمة الدولية على اموال الحكومة السعودية، فلا توجد امكانية لادانة قتل الاطفال في اليمن، مما يشير الى الوضع الاخلاقي المؤسف للساسة الدوليين، وإننا يحدونا الأمل بأن يتمكن الامين العام الجديد للامم المتحدة من الحفاظ على استقلالية المنظمة الدولية.

ورحب قائد الثورة الاسلامية المعظم بتطوير التعاون مع فنلندا، مضيفا: ان مذكرات التفاهم المبرمة بين الحكومتين يجب تنفيذها، وان عدم تنفيذها سيترك أثراً سلبياً في أذهان الشعب.

وفي هذا اللقاء الذي حضره أيضاً رئيس الجمهورية حسن روحاني، أعرب الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو عن ارتياحه للمحادثات التي اجراها في طهران، وقال: لقد تم اليوم التوقيع على 4 مذكرات تفاهم في مختلف المجالات، وتم اتخاذ خطوات جيدة ايضا خلال محادثات الوفود التجارية للبلدين.

وقال ساولي نينيستو: من المؤكد ان هذه المذكرات لن تبقى حبراً على ورق، وبترجمتها عملياً سنحصل على نتائج ملموسة، كما ان التجّار ورجال الاعمال الفنلنديين عازمون على إقامة تعاون جاد ومؤثر مع ايران.

واشار الرئيس الفنلندي الى التطورات التي حدثت في العالم خلال السنوات العشر الماضية وتفشي الارهاب، معتبرا الاوضاع الراهنة في العالم بأنها مضطربة جداً، وقال: ان الارهاب ظهر بأبعاد جديدة وكبيرة، وأدّى الى تشريد أعداد كبيرة من الاشخاص، واليوم من المؤسف ان يتم قتل الكثير من الاطفال والنساء في سوريا والعراق واليمن.

وشاطر نينيستو آراء قائد الثورة الاسلامية المعظم حول قضية الارهاب، مضيفا : ان الدول ومنظمة الامم المتحدة فشلت في السيطرة على الارهاب ومكافحته.

وتطرق الرئيس الفنلندي الى مكانة ونفوذ ايران في المنطقة ودورها الرئيسي في مكافحة الارهاب، وقال : ان ايران تبذل قصارى جهدها لاجتثاث الارهاب، ومن المؤكد انها ستواصل جهودها في هذا المجال.            

هل أعجبك ما قرأت؟! يرجى أن تعطينا رأيك!
معجب Vs غير معجب
تقدير
التعليقات
التعليقات
كل التعليقات تعكس آراء الزوار فقط،

والموقع ليس مسؤولا عن ذلك.
عدد التعليقات: 0
لا يوجد أي تعليق، كن الأول و ضع تعليقك الان.

إضافة تعليق

Follow Us On FacebookFollow Us On TwitterFollow Us On Google PlusFollow Us On You Tube
من كلام السيّد القائد الخامنئي دام حفظه حول تثبيت سنة الزيارة وإحياء ذكرى كربلاء في الأربعين

© 2014 - 2019 Copyright Hawze Yeman :: Web Design & Web Development by Creative 4 All s.a.r.l.